4 مشاكل فطرية تهدد صحة القدمين في فصل الصيف
الخبر من المصدر : أضغط هنا

قالت الرابطة الألمانية لاختصاصي العناية بالأقدام، إن فطريات الأقدام، والأظافر، ومسمار القدم ويسمى " عين السمكة "،  ونمو الأظافر للداخل من أكثر المشاكل، التي تؤذي القدم وتسبب الألم فى فصل الصيف.

فطريات الأقدام: 

أوضحت الرابطة أن تشققات وقشور الجلد والحكة المزعجة من العلامات المميزة لفطريات الأقدام، مشددة على ضرورة ارتداء الشبشب فى حمامات السباحة والساونا لحماية الأقدام منها وتجفيف الفراغات بين أصابع الأقدام جيدا. 
وعند ملاحظة التشققات يجب استشارة طبيب أمراض جلدية، منعا لانتقال العدوى إلى آخرين، والعلاج بكريمات قاتلة للفطريات، مع مراعاة استعمالها على مدار 3 أسابيع.
 

فطريات الأظافر:
ويشير تصلب أظافر القدم وتصبغها بالأصفر إلى الإصابة بالفطريات، ما يستلزم استشارة طبيب أمراض جلدية. وعند إصابة النصف الأمامى فقط يمكن القضاء بطلاء أظافر خاص لبضعة أشهر، ما يتيح للأظافر النمو مجددا بشكل صحى.
أما عند وصول الفطريات لجذور الأظافر، فيجب تعاطى أقراص موصوفة من الطبيب.
 

نمو الأظافر للداخل:

سبب نمو الأظافر للداخل اقصها بشدة، خاصة الحواف، ما يتسبب فى تغير مرقد الظفر وغياب مساحة لازمة لنموه.
ويؤدى هذا التغير إلى الشعور بآلام أثناء المشي والإصابة بالتهاب قيحي. ويجب اللجوء لاختصاصي العناية بالأقدام لازالة الجزء الذي ينمو إلى الداخل وتعديل مسار نمو الظفر.
 

مسمار القدم:
سبب مسمار القدم المعروف بـ "عين السمكة" تشوه القدم أو الأحذية الضيقة. ويمكن معالجتها بلاصقة ضد مسمار القدم تحتوي على اليوريا أو حمض الصفصاف.
وتعمل هذه المواد الفعالة على تليين الجلد، لإزالته بعد ذلك بحذر بحجر الخفاف، مع تكرار العملية عدة مرات.
 

الوقاية خير من العلاج:
أكدت الرابطة أن العناية المنتظمة بالأقدام تحول دون ظهور هذه المتاعب من الأساس، وأن على المرأة تطبيق حمام للأقدام مرة أسبوعيا، مع مراعاة ألا يكون الماء حاميا وألا يستغرق الحمام أكثر من 5 دقائق، حتى لا تلين البشرة بشدة.
كما يجب إزالة طبقة البشرة المتقرنة بحجر الخفاف، مع تجنب المبالغة، لمنع نمو مضاعف للبشرة المتقرنة.

أخبار متعلقة