سعيد عبده: أكثر من 250 ناشرًا عربيًا يشاركون فى معرض الكتاب
الخبر من المصدر : أضغط هنا

أيام تفصلنا عن بدء انطلاق أكبر حدث ثقافى على مستوى الوطن العربى وهو انطلاق الدورة الـ ٥٣ من معرض القاهرة الدولى للكتاب، وذلك فى ٢٦ يناير الجارى وتستمر فعالياته حتى الـ ٧ من فبراير المقبل بأرض المعارض بالتجمع الخامس. 

وتشهد الدورة الـ ٥٣ العديد من الفعاليات الفنية والثقافية وتشهد عودة للبرنامج الثقافى بعد تدشينه أونلاين عبر المنصة الإلكترونية للمعرض فى الدورة الـ ٥٢ «الدور الاستثنائية»، وتحل دولة اليونان دولة ضيف الشرف، والكاتب والمفكر الكبير يحيى حقى شخصية المعرض، ويقام المعرض تحت شعار «هوية مصر»، كما يقع الاختيار على الكاتب والناشر رائد أدب الطفل عبد التواب يوسف شخصية الدورة المرتقبة لمعرض كتاب الطفل والذى يقام لأول مرة.

وأكد سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين فى تصريحات خاصة لـ «البوابة نيوز» أن دورة هذا العام تشهد زيادة كبيرة فى أعداد الناشرين المصريين، وأن هناك إقبالاً كبيرًا على المشاركة فى المعرض، هذا بالإضافة إلى وجود عدد من دور النشر الحديثة التى تشارك لأول مرة بالمعرض، والذى أتيحت لهم الفرصة للمشاركة. 

وأوضح «عبده» أن هناك زيادة فى أعداد الناشرين العرب، وبلغت المشاركات حتى الآن أكثر من ٢٥٠ ناشرا، بالإضافة إلى التوكيلات والهيئات والأجنحة الرسمية من أغلب الدول العربية، ومنها الإمارات والجزائر والبحرين وسلطنة عمان وليبيا، والسعودية والكويت، والبحرين، المغرب، هذا بالإضافة إلى الدول الأجنبية والأفريقية ومنها موريتانيا والصومال. 

ولفتً إلى أنه سيكون هناك مشاركة لليونان والناشرين اليونانيين باعتبارها دولة ضيف الشرف وسيخصص جناح كبير لليونان، وللتعريف بالثقافة اليونانية. مشيرًا إلى أنه سيتم تخصيص قسم خاص للكتب المتخصصة مثل الكتاب الجامعى ودور النشر المتخصصة فى الكتب القانونية والهندسية، هذا بالإضافة إلى المكان الخاص بالكتب التعليمية والمدرسية. 

ما عن سور الأزبكية ومشاركته بالمعرض هذا العام أوضح رئيس اتحاد الناشرين أن هذه الدورة تشهد مشاركة أكثر من ٥٠ من تجار الكتب القديمة بسور الأزبكية والذين سيتواجدون بصالة ٤ بنفس الجناح الخاص بالكتب الإسلامية. 

وعن المبادرات الثقافية وتخفيضات الكتب قال :» أن دورة هذا العام ستشهد استمرارا لمبادرة كتابك بين إيديك والتى تقدم من خلالها الكتب المخفضة وأن هناك العديد من المبادرات تقدمها بعض دور النشر للقراء، خاصة وأننا نمر بفترة استثنائية وأن معرض الكتاب هو الفرصة التى نستطيع من خلالها تحقيق نتائج جيدة باعتباره أكبر تظاهرة ثقافية فى عالم الكتاب العربي». كما شدد «عبده» على أنه يجب على الناشرين الالتزام واحترام الملكية الفكرية بالإضافة إلى تقديم أقصى العروض الممكنة للاستفادة من هذه التظاهرة الثقافية الكبيرة، وإظهار تأثير ودور الناشر المصرى على الثقافة المصرية والعربية، متمنيًّا موسمًا ناجحًا لكل الناشرين المصريين والعرب والأجانب، حيث قال :«نرجو تحقيق نتائج طيبة فى دورة هذا العام سواء على مستوى الحضور الجماهيرى أو على مستوى المبيعات». 

وتشهد الدورة الـ ٥٣ عودة الفعاليات الثقافية والفنية بعد توقفها بسبب ظروف كورونا فى الدورة الماضية، والتى أقيمت أونلاين وتم بثها عبر المنصة الإلكترونية لمعرض الكتاب، كما سيكون حجز التذاكر «أونلاين» عبر المنصة الرقمية لمعرض الكتاب، وسيتم دفع قيمة التذكرة عن طريق فورى أو عن طريق الفيزا، كما تبحث اللجنة المنظمة عددا من الطرق للتيسير على الجمهور، كما تم زيادة عدد قاعات المعرض لتصل إلى ٥ قاعات تكون الأخيرة مخصصة لكتاب الطفل، واستحداث جائزة أفضل دار نشر عربية بالتعاون مع اتحاد الناشرين العرب.

أخبار متعلقة