ملخص عملية زراعة قلب خنزير في جسم إنسان!
الخبر من المصدر : أضغط هنا

في شهر أكتوبر 2021 قدر الدكاترة يزرعوا كلية خنزير معدل وراثيًأ في جسم بني آدم، وكان المريضة وقتها على جهاز تنفس صناعي وميته إكلينيكيًا واشتغلت الكلي بكفاءة عالية.

وبعد نجاح الخطوة دي أعلنت جامعة “ميريلاند” من أيام عن نجاح جراحين أميركيين في زراعة قلب خنزير معدل وراثيًا لمريض بشري.

المريض اسمه “ديفيد بينيت” وعنده 57 سنة وكان مصاب بمرض في القلب وقبل ما يعمل العملية كان قدامه اختيارين يا العملية أو الموت، وقال المريض إنه كان عارف إن كل الحالات خطر بس الجراحة دي هي كانت الاختيار الوحيد، وقال إنه كان على علم بمخاطر العملية وإن الدكاترة قالوله كل التفاصيل، وكان عارف إنها تجربة جديدة بس كان مفيش قدامه غيرها.

وقال المريض أنه دخل المستشفى من أسابيع عشان يتم توصيله بجهاز لتنظيم عمل القلب والرئة بعد إصابته باضطراب في ضربات القلب هددت حياته، وقال إنه نفسه يقوم من السرير بعد ما يتعافى”، وفقا لما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية.

وحصل الدكاترة في المركز الطبي في جامعة “ميريلاند” على إعفاء خاص من الجهة الطبية المشرفة على تنفيذ العملية بناءًا على إن المريض اللي عمل العملية وكان بيعاني من مرض في القلب كان هيموت من غير العملية دي.

خصوصا كمان إن المريض  “ديفيد بينيت” كان غير مؤهل إنه يتعمل له عملية زرع قلب بشري وده قرار خده الدكاترة وده غالبا بيكون عشان المريض كان في حالة صحية سيئة جدا.

ومن المقرر إن هيتم مراقبة المريض خلال الأيام والأسابيع الجاية عشان يعرفوا لو كانت العملية تمت بنجاح ولا لا.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الخنزير المستخدم في عملية الزرع عدل وراثياً عشان يتم استبعاد جينات كتير من اللي كان من ممكن تخلي الجسم يرفض العضو الجديد.

والعملية دي بتمثل للفريق الطبي اللي عملها تتويج لسنوات من البحث ده غير إنها ممكن تغير حياة ناس كتير في العالم كله، وقال الجراح “بارتلي غريفيث” إن الجراحة دي هتقرب العالم “خطوة واحدة من حل أزمة نقص الأعضاء”.

خصوصا إن بيموت حوالي 17 شخص كل يوم في أمريكا بسبب انتظار عملية الزرع وده لإن فيه أكتر من 100 ألف شخص على قايمة الانتظار.

وكانت الدكتورة “كريستين لاو” رئيسة قسم الجراحة في كلية الطب بجامعة ميريلاند، في غرفة العمليات أثناء الجراحة وقالت لموقع “BBC”: إنه معرض لخطر أكبر لأننا بنحتاج لزيادة في كبت المناعة، وده مختلف شوية عن اللي بنعمله عادة في عملية زرع من إنسان إلى لإنسان تاني، ولكن حالته الصحية هتبقى عاملة إزاي من دلوقتي لأننا ماعململناش العملية دي قبل كده ،وعشان كده إحنا فعلا مش عارفين”.

وكملت وقالت: “إن الناس بتموت طول الوقت وهم على قايمة انتظار وصول الأعضاء،  ولو قدرنا نستخدم أعضاء خنازير معدلة وراثيًا، فمش هنضطر أبدا نستنى، لإنهم هيقدروا يلاقوا العضو اللي هما محتاجينه، وتجارة الأعضاء في العالم هتختفي”.

الجدير بالذكر إن أبحاث عالم أميركي من أصل باكستاني اسمه الدكتور محيي الدين، هي اللي قادته لنجاح العملية دي والعملية خدت وقت لمدة 9 ساعات كاملة.

أخبار متعلقة