صالون «البوابة نيوز» يحتفي بمهرجان الإسكندرية.. الأمير أباظة يروي تفاصيل تكريم النجوم في المهرجان وأبرزهم عمر الشريف وفاروق الفيشاوي
الخبر من المصدر : أضغط هنا

قال الأمير أباظة، رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائى الحالى ورئيس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما منذ ٢٠١٣، إن معظم السينمائيين يجدون أنفسهم فى مهرجان الإسكندرية السينمائى، وهناك بعض الفنانين اتكرموا فى مهرجان الإسكندرية ولم يكرموا فى غيره، وبعضهم توج بآخر تكريم فى حياته من خلال المهرجان مثل الفنان عمر الشريف الذى تم تكريمه فى ٢٠٢٠ وكان آخر تكريم له.

وأضاف «الأمير» أنه تم تكريم الفنان نور الشريف عام ٢٠١٤ وكانت الدورة تحمل اسمه، وصرح بعدها فى أحد المهرجانات بدبى أنه سعيد بالتكريم ويشعر بالامتنان لأن الدورة تحمل اسمه لأنه يشعر باقتراب أجله، وأشار «الأمير» إلى أنه تم بدء تسمية الدورات بأسماء الفنانين منذ عام ٢٠١٤. 

وأوضح «الأمير» أنه تم تكريم الفنان يوسف شعبان عام ٢٠١٦، وعبر عن فرحته بالتكريم وأنه ما زال فى الوجدان حيث قال «سعيد جدا بالتكريم أنا كنت نسيت بشتغل إيه»، وتم تكريم الفنان محمود ياسين فى ٢٠١٥ وكان آخر تكريم له، وتم تكريم الفنان فاروق الفيشاوى فى ٢٠١٥ وكان أول وآخر تكريم له فى حياته، وكان عام ٢٠١٨ عام ذروة للفنانة نادية لطفى حيث تم تكريمها فى مهرجان الإسكندرية السينمائى، كما حصدت جائزة النيل ودرع وزارة الثقافة ووسام فلسطين.

جاء ذلك خلال فعاليات صالون «البوابة نيوز»، تحت رعاية الكاتب الصحفى عبدالرحيم على رئيس مجلسى إدارة وتحرير «البوابة نيوز»، وبحضور كل من الدكتور وليد سيف رئيس قسم النقد السينمائى بالمعهد العالى للنقد الفنى ورئيس المركز القومى للسينما سابقا ورئيس مهرجان الإسكندرية السابق، والمخرج عمرو عابدين رئيس قناة نايل لايف، والدكتور أشرف محمد الكاتب والسيناريست، والدكتور ياقوت الديب الناقد سينمائى، ومحمد إسماعيل الناقد السينمائى ورئيس قطاع التسويق بمدينة السينما، والدكتورة رانيا يحيى رئيس قسم فلسفة الجمال بالمعهد العالى للنقد الفنى، وغادة شاهين مدير العلاقات الخارجية بمهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط.

وقال الأمير أباظة: إن دورة المهرجان هذا العام عن الفن الكوميدى، حيث سيتم عمل استفتاء لاختيار أهم ١٠٠ فيلم كوميدى مصرى، واحتفالية بمناسبة مرور ١٠٠ عام على ميلاد الفنان الراحل منير مراد، واحتفالية بمناسبة مرور ٥٠ عاما على رحيل الفنان إسماعيل ياسين.

وأضاف أن وجود المهرجان فى مكتبة الإسكندرية له أثر إيجابى كبير على الحاضرين وعلى الشخصيات التى يتم تكريمها، مشيرًا إلى أن بدء فعاليات المهرجان سيتم إصدار ٢٠ كتابًا خاصا بالمهرجان، وإقامة مسابقة دورة البحر المتوسط للفيلم الطويل، ومسابقات أفلام الطلبة، ومنح جوائز لصناع الأفلام القصيرة.

وأوضح الأمير أباظة أن مهرجان الإسكندرية السينمائى هو المهرجان الوحيد الذى يهتم بإصدار الكتب ومشاركة وتكريم كل عناصر صناعة السينما، وأضاف أنه فى عام ٢٠١٨، تم الاحتفال بمرور ٥٠ عامًا على إنشاء جماعة السينما الجديدة، وسيتم هذا العام إصدار كتاب عن الراحلة آمال فريد أول مديرة سينمائية فى مصر، موضحًا أن المهرجان لا ينسى أحدًا وليس قائمًا فقط على النجوم الحاليين، بل يكرم القدامى ومن ابتعدت عنهم الأضواء أيضًا.

سيناريو الفيلم القصير

ومن جانبه قال الدكتور وليد سيف، رئيس قسم النقد السينمائى بالمعهد العالى للنقد الفنى ورئيس المركز القومى للسينما سابقا ورئيس مهرجان الإسكندرية السابق، إن مهرجان الإسكندرية السينمائى مهتم حاليًا بإعلان مسابقة عن سيناريو الفيلم القصير قليل الميزانية أوعديم الميزانية، ويتم الإشراف على السيناريوهات المقدمة واختيار الأفضل من بينها، ويتم تقديم الأعمال المختارة وتصويرهم قبل أسبوع من المهرجان ويعرضوا ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائى، وأشار إلى إمكانية التواصل مع المركز القومى للسينما لتوفير الدعم اللوجيستى الكامل، وبذلك يكون المهرجان قد قدم أفلاما قصيرة مختارة بعناية ينتجها المهرجان وتعرض خلال فعالياته.

وأضاف «سيف» أن المهرجان يبحث عن القامات الفنية الحقيقية لتكريمها، وأن المهرجان اتجه منذ ثلاث سنوات لدعوة الفنانين البعيدين عن الأضواء تقديرًا لمشوارهم الفنى.

أخبار متعلقة