بالصور.. تركيب الإنترلوك بكورنيش قرية الجبيل الجديد بطور سيناء
الخبر من المصدر : أضغط هنا

انطلقت اليوم السبت، أعمال تركيب الإنترلوك والبلدورات والإشراف على تعديل مسار الكابلات والأعمدة بالجزيرة الوسطى بطريق كورنيش قرية الجبيل التابعة للعاصمة طور سيناء، وذلك في إطار تطوير ورفع كفاية منطقة طريق كورنيش قرية الجبيل الجديد.

كانت الوحدة المحلية لمركز ومدينة طور سيناء قد انتهت من أعمال رصف الطبقة الأولى طريق كورنيش العاصمة طور سيناء (المرحلة الثانية)؛ استعدادا لتوسعة الطريق المؤدي إلى قرية الجبيل، بداية من الطريق أمام مديرية أمن جنوب سيناء، وتابع العميد هاني رضا، رئيس المدينة وعدد من القائمين على تنفيذ المشروع، أعمال الرصف.

يأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بضرورة متابعة جميع المشروعات التنموية، وفي إطار النهوض بالمستوى الحضاري والجمالي للعاصمة طور سيناء ولقرية الجبيل، ورفع كفاءة الطرق بها.

من جانبه قال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء: “إن جهود التسويق السياحي تضمنت التطوير الشامل لكورنيش الطور بمدينة طور سيناء، كأحد الأولويات لتطوير المدينة، ليكون الكورنيش المقصد الرئيسي لسكان المدينة وقبلة السياحة العائدة بقوة إلى مدينة الطور، هذا بالإضافة إلى مشروع تطوير شاطئ الفيروز العام كشاطئ عام يتمتع به الجمهور من جنوب سيناء، بطول 600 متر”.

وأضاف المحافظ لـ"البوابة نيوز": تضمنت الجهود تطوير الممشى ليطلق عليه اسم ممشى أهل مصر، بطول 2 كيلو، بالإضافة إلى لسان بطول 200 متر داخل البحر، كما جرى تنفيذ مشروع شارع 306 التجاري، القريب من حديقة الكورنيش؛ لتوفير عشرات من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لشباب مدينة طور سيناء، بأنشطة متنوعة مثل : الأطعمة والمشروبات لأهالي طور سيناء وقاصديها، ويعد هذا المشروع ضمن المشروعات التنموية الحضارية المقامة حاليا، وتصل تكلفة تنفيذه لنحو 4.2 مليون جنيه، ويضم 24 محلاً، ومناطق جلوس، وطاولات لتناول المأكولات.

كان اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، قد أكد أنه فيما يخص المشروعات الجاري تنفيذها في قطاع التنمية المتكاملة وتطوير القرى، أنه جرى البدء في تطوير منطقة قرية الجبيل التابعة للعاصمة طور سيناء من خلال سكانها الأصليين، بحيث تصبح المنطقة نواة تجذب السياح، وترتقي بمستوى قاطنيها، وذلك عبر إحياء الصناعات والحرف الأصلية، مع توفير منطقة ثقافية، وإنشاء محكى يحكي بطولات أهل الجبيل، وتوفير مساحات للأنشطة الاقتصادية، والمشاريع السياحية المستهدفة وتعود بالنفع على أهل الطور.

وكشف محافظ جنوب سيناء، في تصريحات له أن تكلفة تطوير قرية الجبيل تبلغ 12 مليون جنيه، مشيرا إلى أن المشروع يوفر عشرات من فرص العمل، ويستهدف بناء جيل جديد يفتخر بتاريخ أجداده وقادر على إحداث تنمية حقيقية، وإحياء الحرف السائدة ومنها: الصيد والصناعات القائمة عليه، وزراعات النخيل والتمر، والصناعات القائمة عليه، والحرف اليدوية التي تحيى الموروث الثقافي والخدمات السياحية.

أخبار متعلقة