البطريرك ساكو يرسم الأب بولس ساتي خور أسقفًا مع كوكبة من الشمامسة والشماسات في القاهرة
الخبر من المصدر : أضغط هنا

احتفل مساء الجمعة، البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان، بالقداس في بازيليك سيدة فاتيما بمصر الجديدة وفي بدايته رسم الأب بولس ساتي خور أسقفا ومعه عشرة شمامسة وشماسات. 

حضر الاحتفال البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك والسفير البابوي في القاهرة رئيس الأساقفة Nicolas Thevenin وعدد من اساقفة الكنائس الشقيقة والكهنة والرهبان والراهبات وبعض السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وجمهور غفير من المؤمنين.

عاونه  المطران باسيليوس يلدو والأب سامي الريس وثلاثة آباء من الرهبنة المخلصية قدموا من هولندا وألمانيا وبلجيكا.

وبعد القداس انتقل الجميع الى قاعة ماسة لتناول عشاء المحبة.

 وشكر البطريرك “ساكو”  الحضور في مطلع الكلمة التي القاها بهذا الاحتفال الكنسي الاخوي، وطلب من الحضور  الصلاة من  أجل شفاء البابا فرنسيس بابا الفاتيكان  وعودته الى خدمته معافى تماما.

وأضاف “ساكو” باننا نصلي من اجل مصر لكي يدوم فيها  الأمان والاستقرار والتقدم الذي لمسناه في مجالات عدة.. من المؤسف القول إن هذا ما تفتقر إليه عدة بلدان في المنطقة، كما نصلي من أجل بلدنا العراق لكي تتتشكل بأسرع وقت حكومة مقتدرة على بناء دولة قوية، حكومة تقوم بإصلاحات  وتوفر الخدمات.

وتابع “ ساكو”: نصلي من أجل روسيا وأوكرانيا لكي تجدا الطريق الى السلام. هذه الحرب البشعة بين الأخوة تضع البشرية على المحك،  نصلي من اجل كنائسنا وسوف نبدأ اجتماعات الجمعية العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط يوم الاثنين لايجاد رؤية جديدة وخطة فاعلة لتوحيد المواقف والخطابات امام التحديات التي نواجهها، خصوصا ان الايمان يجمعنا ويوحدنا.

وأستطرد “ساكو” قائلاً:  اعود الى الخوراسقف الجديد بولس ساتي. هذه الترقية. تشجيع ودعم لك لتستمر بنفس الحب والحماسة والخدمة التي لمسناها عندك. إلى الأمام في رسالتك تجاه الجميع بقلب محب وإياد مفتوحة وثقة وحكمة، ومن جهتنا نرافق بالصلاة والرجاء، كما أهنئ الشمامسة والشماسات الجدد وعائلاتهم وأدعوهم إلى عيش مضمون الشماسية وليس الشكل بأمانة وغيره، شكرا مرة أخرى للجميع.

 

أخبار متعلقة