غصب عني.. ننشر أقوال قائدة
الخبر من المصدر : أضغط هنا

أدلت علياء ياسر محمد فوزي عبدالرحمن، قائدة السيارة التي اصطدمت بعمود إنارة أمام مطار بورسعيد، بأقوالها، في الحادث الذي أسفر عن مصرع فتاتين وإصابة 3 آخريات.

 

 

وقالت "علياء" في أقوالها بمحضر أحوال رقم 49 المقيد رقم 2850 جنح الزهور، :"أثناء سير السيارة قيادتي بطريق بورسعيد دمياط وتحديدًا أمام مطار الجميل اختلت عجلة القيادة، مما أدى إلى صعود السيارة فوق الرصيف والاصطدام بعموم الإنارة وحدثت إصابتي أنا وزميلاتي، وتم نقلنا إلى مستشفى الزهور من خلال سيارة الإسعاف".

وأضافت: "السيارة ملك والد زميلتي هنا السيد ابو سعده، والطريق كان بحالة جيدة، والرؤية كانت واضحة، ده كان غصب عني".

كان مستشفى الزهور المركزي قد استقبل الفتاة: رنا عمرو عبدالمنعم شرف، 17 عامًا، جثة هامدة، وكل من: علياء ياسر محمد فوزي عبدالرحمن 16 عامًا، ونور محمود أحمد مرزوق 17 عامًا، وهنا السيد ابو سعده 17 عامًا، وجنى تيسير مزروع 17 عامًا، حالتهم غير مستقرة ومصابين بنزيف في المخ وكسر بقاع الجمجمة، وذلك قبل أن تتوفى المصابة الأخيرة متأثرة بجراحها، ليرتفع عدد الوفيات بالحادث إلى حالتي وفاة، نتيجة حادث اصطدام سيارة ملاكي على طريق "بورسعيد - دمياط" بعمود إنارة أمام مطار بورسعيد.

ووضعت الجثتين في مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، التي باشرت التحقيقات في الواقعة، وصرحت بالدفن وجرى الدفن بحضور الآلاف من أهالي بورسعيد، ويجرى اتخاذ الإجراءات القانونية، كما تقوم الأطقم الطبية داخل مستشفى الزهور بتقديم الإسعافات والخدمات الطبية اللازمة للفتيات المصابات.

أخبار متعلقة