وزير السياحة والآثار يلقي محاضرة نادية يونس التذكارية
الخبر من المصدر : أضغط هنا


تستضيف الجامعة الأمريكية بالقاهرة المحاضرة التذكارية السنوية لتكريم الدبلوماسية نادية يونس وسوف يلقي المحاضرة هذا العام الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ويدير الحوار كريم حجاج، أستاذ ممارس السياسة العامة والإدارة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وخريج الجامعة عام 92.
وذلك الثلاثاء المقبل 18 يناير

نبذة عن الدكتور خالد العنانى
تم تعيين الدكتور خالد العناني كأول وزير للسياحة والآثار في مصر بعد دمج وزارتي السياحة والآثار وقد سبق أن شغل العناني منصب وزير الآثار لمدة ثلاث سنوات. درس العناني الإرشاد السياحي في جامعة حلوان حيث أصبح فيما بعد رئيسًا لقسم الإرشاد السياحي ووكيلًا للعميد لشؤون التدريس والطلاب وأستاذًا في علم المصريات. حصل العناني على الدكتوراه في علم المصريات من جامعة بول فاليري مونبلييه 3 حيث عمل ايضاً كأستاذ زائر. بالإضافة إلى ذلك، حاضر العناني في العديد من الجامعات الحكومية والخاصة عن اللغة والحضارة وآثار مصر القديمة. جدير بالذكر أن العناني قد حصل على وسام الشمس المشرقة وهو وسام رفيع المستوى يمنحه إمبراطور اليابان لأولئك الذين حققوا إنجازات بارزة في اليابان والمجتمع الدولي.

تكريما لذكرى الدبلوماسية نادية يونس
جدير بالذكر أن محاضرة نادية يونس التذكارية هي جزء من صندوق نادية يونس الذي أنشئ تكريما لذكرى الدبلوماسية نادية يونس، التي توفيت في تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد في 19 أغسطس 2003، بينما كانت تشغل رئيس فريق ممثل الأمم المتحدة في بغداد الدبلوماسي سيرجيو فييرا دي ميلو. بجانب إقامة المحاضرة السنوية، ساعد الصندوق في إنشاء حجرة نادية يونس للمؤتمرات والتي تخدم أعضاء نموذج القاهرة الدولي للأمم المتحدة وجائزة نادية يونس للخدمة العامة والانسانية.

تستضيف محاضرة نادية يونس التذكارية السنوية الشخصيات الدولية البارزة في مجالات السياسة والعلاقات الدولية والشؤون الإنسانية للتحدث في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وقد ضمت قائمة المتحدثين في الأعوام الماضية كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وسيجرد كاج، وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية، والدكتور برنار كوشنير، وزير خارجية فرنسا الأسبق وأحد مؤسسي منظمة أطباء بلا حدود، وماري روبنسون، الرئيس السابق لإيرلندا وأول امرأة تتولي هذا المنصب، والدكتور غرو هارلم برونتلاند، رئيس الوزراء السابق للنرويج، والمدير العام السابق لمنظمة الصحة العالمية ومؤسس حركة الاستدامة، والدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسفير ونبيل فهمي، وزير الخارجية المصري السابق وعميد كلية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومايكل مولر، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والدكتورة نعمت شفيق (دام مينوش) مدير كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.