الخبر من المصدر : أضغط هنا

عقدت مديرية أوقاف الإسكندرية،  اليوم، اجتماعا بمسجد سيدي ياقوت العرش تحت عنوان (القضايا السكانية) بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة، وترأس الاجتماع الشيخ هاشم الفقي مدير الدعوة بمديرية أوقاف الإسكندرية،  بحضور ١٣ إمام وثلاثة واعظات، والشيخ يحي عبد الحميد مسئول الثقافة والشيخ أيمن حجازي إمام المسجد. 

في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بقضايا المرأة وحقوق الطفل وبناء على توجيهات فضيلة الشيخ سلامة عبدالرازق وكيل وزارة الأوقاف بالأسكندرية. 

وتحدث الشيخ هاشم الفقي عن عدد من القضايا التي تشغل الرأي العام من بينها ظاهرة الطلاق المعجل وكيف تسبب في تفكك العديد من الأسر التي نشأ عنها مشكلة أكبر خطرا واعمق تاثيرا ألا وهي أنه يوجد حاليا ما يزيد على ٤ مليون طفل مشرد،  بالإضافة إلى مشكلة العنف ضد المرأة، وقضية الختان، والزواج المبكر 

وقال أن الداعية ينبغي عليه أن يخالط الناس مخالطة تجعله مؤثرا فيهم وأنه يتحمل جزء كبيرا من المسئولية تجاه هذه القضايا وينبغي عليه البحث في كل ما هو جديد ليفتح به افاقا دعوية كثيرة يكون لها أثر كبير في تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عند الناس. 


وأشار إلى أنه سوف يتم عقد دورة تدريبية لعدد من الأئمة داخل المجلس القومي للمرأة في يومي ٣٠ و ٣١ من الشهر الجاري، من شأنها إعداد خريطة دعوية في مناطق محدده داخل المحافظة وخاصة قرى حياة كريمة مشددا على تنفيذ التعليمات والالتزام الكامل بما فيه مصلحة الوطن.

أخبار متعلقة