تداول فيديو لواقعة الفعل الفاضح أعلى كوبري روض الفرج
الخبر من المصدر : أضغط هنا

فيديو الكوبري والمقطع الجديد لمرتكبي الفعل الفاضح فوق الكوبري، أوضحت التحريات بشأنه أن الشاب والفتاة القُصّر مرتكبي الفعل الفاضح، في مرحلة الثانوية العامة، في الصف الثاني الثانوي، ‎وتبين أن الشاب يدعى ي.م. مواليد عام 2005 طالب ثانوي عام، وأن الفتاة تكبر الشاب بسنة مواليد عام 2004 وتدعى ن. ك.

ضبط مرتكبي الفعل الفاضح

وبيّنت التحريات، أن الشاب والفتاة القُصّر مرتكبي الفعل الفاضح، اعترفا فور ضبطهما بأنهما تربطهما علاقة عاطفية ببعضهما، وهو ما جعلهما يقدمان على ارتكاب ذلك الفعل الفاضح، وتبادل القبلات والأحضان.

العقوبة القانونية للفعل الفاضح بالطريق العام

من جانبه قال المستشار أحمد الخطيب، رئيس سابق بمحكمة استئناف القاهرة، إن المشرع المصري قد وضع عقوبات رادعة لجرائم العرض سواء كانت بالإكراه أو خادشة للحياء، بإرادة أطرافها أو مرتكبيها، ومنها جريمة ارتكاب الفعل الفاضح العام، فهي إحدى الجرائم الأخلاقية المرفوضة دينًا وشرعا ومجتمعًا، وذلك على النحو المبين بالمادة 278 من قانون العقوبات، والتي عاقبت بالحبس مدة لا تزيد عن عام، وهي جريمة يهتز لها وجدان المجتمع لما تنطوي عليه من ضرب لأخلاقياته وقيمه وعاداته.

وأضاف الخطيب، في تصريحات لـ القاهرة 24، أنه يشترط لوقوع تلك الجريمة المعاقب عليها قانونًا، أولًا أن تكون علانية بحيث تمس الشعور العام، فإذا انتفى شرط العلانية، كما لو كان الفعل سرًا، فإن الجريمة لا تقوم، ويمكن أن تكون جريمة أخرى، والعلانية قد تكون أمام الناس مباشرة، أو تكون بعرضها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كالتصوير المباشر، والركن الآخر هو الركن المادي، وهو إتيان أفعال مادية، قد تكون بالإشارة، كالإصبع أو كاليد، أو إيماءات تحمل إيحاءات جنسية، أو تكون بممارسة أفعال يتوافر معها ذلك الركن، والركن الأخير هو القصد الجنائي، وهو اتجاه إرادة مرتكب الفعل، إلى إتيانه وعلمه بمغزاه والغرض منه، وعلى ذلك إذا انتفى القصد، مثل خروج شخص عارٍ بالطريق العام هربا من حريق، فإن الجريمة لا تتوافر.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشره أحد الشباب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الشاب أثناء قيامه بفعل فاضح في الطريق العام، وقيامه بأفعال منافية للآداب مع الفتاة، أعلى أحد الكباري دون أي خوف أو خجل من المارة أو السيارات.

شاب وفتاه يمارسان فعلا فاضحا

الحادث جعل متابعي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يستنكرون ما قام به الشاب من فعل فاضح وأعمال منافية مع الفتاة دون خوف من أي شيء، وسط غضب كبير من مشاهدي الفيديو وما حدث من الفتاة والشاب.

 

أخبار متعلقة