بالصور .. ” الاستعلامات ” تعقد لقاء تدريبي بعنوان ” دوائر السياسة الخارجية  الأولويات والتوجهات المصرية
الخبر من المصدر : أضغط هنا

اقامت الهيئة العامة للاستعلامات لقاء تدريبيا حضره عدد من الاعلاميين المتميزين بالهيئة العامة للاستعلامات ، وادار اللقاء الأستاذ الدكتور محمد سلمان طايع أستاذ العلوم السياسية – كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة ، حيث تناول فى البداية مفهوم دوائر السياسية الخارجية المصرية منذ فترة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر متطرقا الى الدوائر السياسية المحددة فى كتاب فلسفة الثورة آنذاك وهى : الدائرة العربية والدائرة الافريقية والدائرة الاسلامية، مشيرا الى سيطرة هذا التقسيم علي ادبيات دراسة السياسة الخارجية المصرية حتي منتصف تسعينات القرن الماضي ، ثم ظهرت بعد ذلك الدائرة المتوسطية والدائرة الشرق اوسطية .


قدم طايع عرضا موسعا الى الدوائر المشار اليها باعتبارها الدوائر الاساسية للسياسة الخارجية المصرية ، والمتمثلة فى:
1- الدائرة العربية من منطلق ان تلك الدائرة تمثل دائرة الانتماء الأساسية لمصر، لغوياً وحضارياً دينياً وتاريخياً ومصيرياً، مع التطرق للدور الذين تضطلع به مصر باعتبارها الدولة القائد في هذه الدائرة، حيث العمل علي إصلاح العلاقات العربية- العربية ، وتدعيم منظمات العمل العربي المشترك، و التأكيد على أن امن المنطقة العربية جزء لا يتجزأ من الأمن الدولي.
2- الدائرة الإسلامية: باعتبار ان مصر هي قلب العالم الإسلامي، والراعية للقيم الإسلامية الوسطية السمحة فيه.
3- الدائرة الإفريقية: فى اطار التأكيدات المصرية بإن الانتماء الأفريقي لمصر قد تقدم في بعض الأحوال علي بعض الانتماءات الأخري، موضحا العلاقات المصرية الافريقية ومدى التعاون فى الحاضر والمستقبل .


4- الدائرة المتوسطية: وتتمثل في "اتفاقية المشاركة المصرية-الأوروبية" التي تجسد تطور العلاقات المصرية -الأوروبية.
5- الدائرة الشرق أوسطية: وهي الدائرة الإقليمية لحل الصراع الإقليمي الرئيسي، وبدء صفحة جديدة في التعامل بين إسرائيل والدول المجاورة، بعد تسوية المشكلات الخلافية، وليس بإعادة صياغة الوضع الإقليمي، أو إحلال إطار محل إطار آخر.
6- الدائرة النيلية: وتتمثل فيما يمكن تسميته "النظام الإقليمي المائي لحوض النيل" لإدارة العلاقات في حوض النيل، وللحفاظ علي المصالح المائية المصرية مع دول الحوض في إطار من تفعيل التعاون، وإعمال منهج التنمية المتواصلة والعادلة لموارد النهر بهدف تحقيق النفع المشترك والمتبادل لجميع الدول النيلية..
افادت الدكتورة هنادى سلطان رئيس الإدارة المركزية للتدريب أن هذا اللقاء يأتي في إطار توجيهات الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، بانعقاد سلسلة من المحاضرات وورش العمل والحلقات النقاشية فى المجالات السياسية والاقتصادية والاعلامية والادارية والمحاسبية فى اطار الحرص على مبدأ التعليم والتدريب المستمر لتطوير مهارات العاملين بالهيئة سعيًا إلى تعزيز مبدأ الجودة الشاملة الذي تتبناه الهيئة في ادائها.


وذكرت سلطان ان نقاشا موسعا نشأ بين المتدربين من الاعلاميين والدكتور سالمان طايع الذى أجاب بدوره على كافة تساؤلات الحاضرين الذين اشادو بادائه المتميز .
وفى نهاية اللقاء قدمت الهيئة العامة للاستعلامات شهادة شكر وتقدير للدكتور محمد سالمان طايع موقعة من رئيسها تقديرا لجهده المتميز والمثمر.