بعد السجن 18 عام ظلمآ في سجون بولندا تثبت برائتة !!


توماس كوميندا الذي اتهم بإغتصاب وقتل فتاة تبلغ من العمر 15 عام وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 25 عام امضى منها 18 عام في سجون بولندا لتظهر مؤخرا ادلة الطب الشرعي لكي تنفي ارتكابة الجريمة .

توماس كوميندا

بعد السجن 18 عام ظلمآ الان تمنحة الدولة البولندية أكبر تعويض ف تاريخها تبلغ قيمتة 3.46 مليون دولار وقد تم القبض علية وهو في ال23 من عمرة ليمضي اجمل فترات شبابة في السجن وفي العام الماضي قضت محكمة في وارسو بسجن شخصين لمدة 25 عام بتهمة ارتكاب جريمة القتل نفسها .

وطلب كوميندا تعويضا عن سجنة قيمتة 4.84 مليون دولار الى جانب 217 الف دولار عن اضرار لحقت به نتيجة السجن الخاطئ وشملت 3 محاولات انتحار ومنحته المحكمة ثلثي المبلغ المطلوب .

توماس كوميندا بعد اخلاء سبيلة

يعتبر بذلك اكبر تعويض عن السجن الخطأ في تاريخ بولندا حيث تم تسجيل في السابق اكبر مبلغ وكان 692 الف دولار تم دفعة ل سجين تم سجنه بالخطأ ايضا لمدة 12 عام وتعتبر هذه الحوادث نادرة في اوروبا رغم تكرارها بشكل اكبر ف الولايات المتحدة الامريكية .

وقال كوميندا الذي سجن 18 عام ظلمآ ان الكابوس قد انتهى وقال محاميه ان الاعانة التي سيحصل عليها هي ضعف متوسط الاعانات الشهريه التي يحصل عليها اخرون في مثل وضعة بسبب المعاملة الوحشيه في السجن وسلسلة الاخطاء المرتكبة بحق كوميندا .

اقرا ايضا


What's Your Reaction?

مش حلو مش حلو
0
مش حلو
ههههههه ههههههه
0
ههههههه
حلو جدا حلو جدا
0
حلو جدا
حلو شغااال حلو شغااال
0
حلو شغااال